تحت شعار( القيادة التربوية تصنع الفرق): تعليم الباحة يحتفي باليوم العالمي للجودة

الإعلام التربوي

رعى سعادة المدير العام للتعليم بالمنطقة الأستاذ سعيد بن محمد مخايشصباح اليوم الأربعاء 11 / 3 / 1439 هـ بقاعة الأمير فيصل التعليمية احتفال الإدارةالعامة للتعليم في المنطقة باليوم العالمي للجودة تحت شعار ( القيادة التربوية تصنعالفرق)،  بحضور مساعد المدير العام للشؤون المدرسيةالأستاذ عمر هجاد عمر   والدكتور سفر بن عبداللهالحلي  مدير إدارة الجودة والتطوير بالكليةالتقنية ومديري ومديرات مكاتب التعليم والإدارات والأقسام ( عبر الدائرة المغلقة  )

بدئ الحفل بتلاوة آيات من كتاب الله الكريم رتلها الطالب عبدالرحمن إبراهيم،عقب ذلك تحدث مدير إدارة الجودة الشاملة الأستاذ عبدالرحمن علي الغامدي مرحبا بالمديروالعام  والحضور ومبينا أهمية تفعيل برنامجالاحتفاء بيوم الجودة بما يحويه من  موضوعاتتحقق أهداف الجودة، وما لذلك من انعكاس ايجابي على الممارسات المهنية داخل المؤسسةالتعليمية بكافة مكوناتها، وما تمثله  مفاهيمالجودة من قيم  وممارسة دعا لها الدين الإسلاميالحنيف وأكدت عليها الرؤية الطموحة، مشيراً إلى أهمية توظيف قيم الجودة داخل الميدانالتربوي لما لها من أثر ايجابي على مستوى المخرجات الطلابية  .

عقب ذلك قدم الدكتور سفر الحلي ضيف اللقاء ورقة عمل بعنوان ( الاعتماد المدرسي ) تحدث خلالها عن علاقة الاعتمادبالجودة باعتباره وسيلة من وسائل ضمانها و مدخلاً لتحقيق الجودة, وحافزًا على الارتقاءبالعملية التعليمية ككل ومبعثاً على اطمئنان المجتمع لخريجي هذه المؤسسة التعليمية،مضيفا بأن الاعتماد المدرسي يعد نوعا من المراجعة الشاملة والتقييم المستمر للمدرسةوعملية محددة تكفل زيادة فاعلية أداء وجودة إدارة المؤسسة نحو تحقيق أهدافها أو تطويرقدراتها قياسًا بنفسها أو تنافسا مع غيرها ، كما عرض الدكتور سفر في ثنايا حديثه معاييرالاعتماد المدرسي ومبادئه ومتطلباته، مشيراً إلى أن الجودة والاعتماد أصبحا يمثلانفي العصر الحالي ضرورة تتطلبها معطيات المرحلة الحالية لمواكبة المتغيرات المنهجيةفي مستويات الأداء المرتكزة على معايير جودة تحاكي الرؤية المستقبلية الطموحة في مسيرةبناء الشعوب والتي لن تتحقق إلا من خلال الأداء المجود لجميع جوانب العملية التعليمية.

إثر ذلك روت الطالبة أغنار ثابت الزهراني (عبر عرض صوتي) تجربتها في المشاركةفي جائزة التعليم للتميز في فئة الطالبات وفوزها بأحد المراكز العشرة الأولى في دورتهاالأخيرة، مبرزة أهمية بث روح شرف المشاركة وشغف الفوز وخوض غمار التحدي بين الطلابوالطالبات في جميع دورات الجائزة ، والتي خلقت التنافس الشريف بين الطلاب والطالباتلتقديم أفضل ما لديهم من برامج ومهارات علمية أسفرت عن تحقيقها لهذا المركز المتقدمعلى مستوى المملكة.

المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة الأستاذ سعيد بن محمد مخايش توج اللقاءفي ختامه  بكلمة رحب خلال بالدكتور سفر عبداللهالحلي والحضور وبدأها بالتأكيد على مضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمانبن عبدالعزيز \"يحفظه الله \"  حينماقال:( هدفي الأول أن تكون بلادنا نموذجا ناجحا ورائدا في العام على كافة الأصعدة، وسأعملمعكم على تحقيق ذلك ) حيث أشار المدير العام إلى أن كلمته \"يحفظه الله\"  قد رسمت لنا الطريق لبناء مؤسسات تعليمية قادرة علىتبني منهجية العمل المؤسسي المنظم في جميع عملياتها، ولا يأتي ذلك إلا من خلال تحسينالأداء وتحقيق التميز والإبداع  وفق أساليبمبتكرة وبطرق متجددة تؤصل مبادئ الجودة وتدعم مبادئها كأحد أسس ثقافة العمل الإداريالناجح والسبيل الصحيح  لتحسين الأداء وتحقيقالأهداف المرسومة؛ كما نوه المدير العام بأهمية موضوع الجودة التربوية كمطلب هام فيالإدارة التربوية، مبينا أهمية استثمار فعاليات المناسبة في العمل على تطبيقات الجودةالشاملة في مدارسنا وكل مؤسساتنا التربوية، مبرزا دور المشرف التربوي وقائد المدرسةوالمعلم في تحقيق الجودة في الميدان التربوي بما يمتلكونه من مقومات معرفية ومهنيةتؤهلهم للقيام بدورهم القيادي لتعزيز مفهوم الجودة التربوية في الميدان، وأشار الأستاذسعيد مخايش إلى ما  تزخر به مدارس المنطقة منكوادر تربوية مرموقة تستحق الثناء بما تمتلكه من فكر تربوي بناء وحماس في الأداء، وبماتقدمة من عطاء تربوي خلاق توج مؤخرا بتحقيق تعليم المنطقة للتميز الإداري على مستوىالمملكة وحصد ثمانية مراكز متقدمة أخرى في دورة الجائزة الأخيرة، مقدما الشكر لإدارةالجودة الشاملة على حرصها على تفعيل المناسبة على الوجه اللائق الذي يظهر أهميتها ودورهاالبناء في صنع التميز في مختلف أوجه العمل التربوي والتعليمي .  

وفي ختام الحفل  كرم المدير العامضيف اللقاء وكذلك  سفراء الجودة وصناع القراربالشهادات التذكارية ، فيما كُرمت سفيرات الجودة في الجانب النسائي بشهادات تقديرية.

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\"