مساعدة المدير العام للتعليم للشؤون التعليمية ترعى اللقاء الثاني لرائدات الأعمال لطالبات المستوى الرابع والسادس

الإعلام التربوي :

رعت مساعدةالمدير العام للتعليم  للشؤون التعليمية(بنات) الأستاذة نوال الدرمحي اللقاء  الثاني لرائداتالأعمال لطالبات المستوى  الرابع والسادسللنظام الفصلي  والمقررات بعنوان “نحو عالممن الأعمال .. بدءاً من المدرسة “اليوم الثلاثاء 27/5/ 1439هـ  بمسرح إدارةالشؤون التعليمية والذي نظمته الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة ممثلة بقسم العلوم الإداريةبإدارة الإشراف التربوي وبحضور وكيلاتوعميدات  من جامعة الباحة ومديرات الإدارات النسائية ومديرات مكاتبالتعليم وعدد من مديرات الجهات الحكومية بالباحة  وقائدات المدارس وبعض المعلمات  ومايقارب 400 طالبة من التعليم الثانوي لجميعقطاعات التعليم بالباحة.  

 بدأ اللقاء بآيات من الذكرالحكيم ثم القت الدرمحي كلمة رحبت فيها بحضور رائدات الأعمال ومنسوبات التعليم منتربويات وطالبات لهذا الملتقى الذي يمثل مبادرة من قسم العلوم الإدارية بإدارةالإشراف التربوي للبنات ويأتي في سياق تعزيز دور المؤسسة التعليمية في التفاعلالإيجابي مع رؤية المملكة 2030 ، ودفع عجلة التنمية الاقتصادية ودعم ريادة الأعمالوتشجيع الشباب والشابات على العمل والأخذ بأيديهم نحو النجاح وصولاً لتحقيق طموحاتهذا الوطن ومن أهم متطلعاتها بناء اقتصاد مزدهر وأوضحت الدرمحي  أن الثقافة السائدة لدينا في هذا البلد هوالإتجاه نحو الوظائف الحكومية لذلك بدأت وزارة التعليم بتشجيع ريادة الأعمال وكيفيستطيع الطالب سواءً بالمرحلة الثانوية أو الجامعية أو أياً كان موقعه أن يصبحبالفعل فرداً فاعلاً في هذا المجتمع ويستطيع أن يكون شخصاً له القدرة على الاستثماروأن الوزارة اقامت مشروع ريادي له نفس مضامين المشروع ونفس المحور الخاص بمادة المهاراتالتطبيقية التي تطبق لدينا في مدارس التعليم العام  مؤكدة حرص الوزارة بمواهب الطالبات وطاقاتهن العقليةوالاستثمارية والتي أثبتت بصمة الفتاة في المملكة العربية السعودية وبما يعودعليهن وعلى الوطن بالنفع والفائدة ,وفي نهاية كلمتها شكرت كل من قام على هذاالملتقى وعلى رأسهن مديرة ادارة الإشراف التربوي ورئيسة قسم العلوم الإداريةوالغرفة التجارية ومديرات مكاتب التعليم والطالبات مثمنة الشراكة المجتمعية من قبلالجهات الحكومية بالمنطقة في  إقامة فعالياتالملتقى.

تلى ذلك كلمة مديرة ادارة الإشراف التربوي الأستاذة منى مشرف والتياوضحت من خلالها أن الإهتمام بريادة الأعمال في السنوات الأخيرة هو سبب التقدم التكنولوجيوالحراك الإقتصادي العالمي والإهتمام بالقطاع الخاص الذي سيكون له دور بارز فيالتنمية الإقتصادية لما يحققه من توفير فرص للنمو وتحقيق الإنجازات والمساهمة فيخدمة المجتمع والإستفادة من الكفاءات من خلال توفير فرص عمل كما حثت على تشجيعالمشاريع الناشئة وتقديم الدعم المعنوي لها لتمكينها للإنطلاق لخدمة المجتمع.

بعد ذلك ألقت رئيسة قسم العلوم الإدارية بدرية عبدالله حسين كلمة اكدتفيها أن الهدف الرئيسي من إقامة هذا الملتقى هو إيجاد فرص ريادية لمشروعات ناجحةانطلاقاً من أفكار الطالبات التي ستُطبق كمشروعات في مقرر القيادة والريادةبالمهارات التطبيقية، مفيدةً أن الملتقى سيشكل حلقة وصل ما بين الجهات الداعمةالمشاركة في ملتقى رائدات الأعمال وخريجات المستوى الرابع والسادس للنظام الفصلي والمقررات والذي يسعى الى خلقشراكة فعالة بين جامعة الباحة من جهة والمؤسسات التعليمية بما يحقق أهداف الرؤيةالوطنية للنهوض بدور المرأة السعودية,وأوضحت أن هذا الملتقى هو استمرار للمحاورالتي تم مناقشتها خلال الملتقى الأول  للعام المنصرم .

عقب ذلك بدأت أعمال الملتقى الذي تضمن عقد جلستي عمل طرح خلالها عددمن المحاور  حيث اشتملت محاور الجلسةالأولى على ”فكرة المشروع الريادي للأستاذة ليلى عبدالعزيز الرشيدي  من جامعة الباحة كلية إدارة الاعمال  ،الدراسة السوقية للمشروع الريادي د.ليلى حضيضالشيخ وكيلة عمادة القبول والتسجيل شطر الطالبات بجامعة الباحة  ، فيما اشتملت الجلسة الثانية على محور (التمويلوالدراسة المالية) للأستاذة وئام صالح جامعة الباحة قسم المحاسبة .

وأوضحت رئيسة العلوم الإدارية أن الملتقى أتخذ في ختام أعماله عدد منالتوصيات جاء من أهمها التأكيد على تطوير المقررات الدراسية ومنهج التدريس لبناءالعناصر الريادية التي لديها الرغبة والقدرة وإيجاد وظائف لنفسها ولغيرها، وتطويرالأساليب التربوية لبناء وتنمية السمات والخصائص الريادية لدى الشابات ، إلى جانبالتأكيد على انطلاق برامج مخصصة من التعليم لتشكل حلقة وصل بين المشاريع الرياديةلدى الطالبة والجهات الداعمة, تمكين المرأة من القيام بدورها في النهضة الاقتصاديةوالحضارية والاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة والإهتمام برائدات الأعمال فيالتعليم الثانوي.

وفي ختام الملتقى, تم تكريم شركاء التنظيم واللجنة المنظمة للملتقىبشهادات شكر وتقدير ودروع تذكارية .

\"\" 

\"\" 

\"\"