تعليم الباحة ينفذ الملتقى الإرشادي أثر العنف الأسري على سلوك الأبناء

الإعلام التربوي :نفذت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة ممثلة بإدارة التوجيه والإرشاد (وحدة الخدمات الإرشادية ) الملتقى الإرشادي بعنوان (أثرا لعنف الأسري على سلوك الأبناء) بحضور مساعدة المدير العام للتعليم للشؤون التعليمية الأستاذة نوال علي الدرمحي ومديرات الإدارات النسائية وقائدات المدارس والمرشدات الطلابيات ووليات الأمور وبمشاركة أعضاء من بعض الدوائر الحكومية من مستشفى الصحة النفسية ببلجرشي ،الدكتورة تقوى إبراهيم طبيبه نفسية وأ حنان الغامدي أخصائيه نفسية ومن وحدة الحماية بفرع وزارة الشؤون الاجتماعية ) حيث بدا اللقاء بآيه من الذكر الحكيم ثم أوضحت مشرفة وحدة الخدمات الإرشادية الأستاذة منال جمعان الغامدي دور وحدة الخدمات الإرشادية في نشر الوعي والتصدي لمثل هذه الحالات ، بعد ذلك توالت محاور الملتقى حيث تناولت مديرة إدارة التوجيه والإرشاد الأستاذة نوره صالح الزهراني المؤشرات النفسية لضحايا العنف والتفكك الأسري وغياب دور الأسرة والذي اتضح أثره على الأبناء في ضعف التحصيل الدراسي والغياب المتكرر والتسرب من المدرسة وضعف الدافعية للتعلم واضطرابات السلوك الانفعالية والعدوانية والانسحاب والخجل والعزلة وأهمية تضافر جميع الجهود في تحقيق البيئة الآمنة المطمئنة السوية بداية من الأسرة وهي نواة المجتمع التي تشكيل بناء شخصية الأبناء، ثم المحور الثاني للدكتورة تقوى شعلان تحدثت عن أثرالعنف على سلوك وشخصيات الأبناء داخل وخارج محيط المدرسة والأسرة ، ثم تخلل اللقاء بعض المداخلات واختتم اللقاء بكلمة للمساعدة للشؤون التعليمية تقدمت بجزيل الشكر لمنسوبات الإدارات المشاركة في هذا الملتقى الفاعل ، معبرةً عن بالغ سعادتها وذلك بما شاهدته من تميز وتألق في تفعيل البرنامج الإرشادي (اثر العنف على سلوك الأبناء ) و حرصاً منها لتحقيق أهدافها المتمثلة في بناء الشخصية المتزنة السوية المتكاملة للطالب لخدمة الدين والمجتمع والوطن وإكساب الطلبة المهارات الشخصية والاجتماعية . وتوضيح الطرق الملائمة والوقائية والعلاجية على كافة المستويات ليتمكن العاملون بالمدرسة والطلبة وأولياء أمورهم من تطبيقها بما يسهم في تحقيق بيئة مدرسية آمنة وتبصيرهم بمفهوم العنف وأسبابه وأشكاله المختلفة وفي نهاية كلمتها قدمت شكرها لإدارة التوجيه والإرشاد والمرشدات الطلابيات فيما يبذ لن من جهود في خدمة بناتنا الطالبات،وفي نهاية اللقاء كرمت الدرمحي المشاركات والمنظمات في الملتقى