تعليم الباحة والغرفة التجارية الصناعية تعاون بناء وأهداف مشتركة

الإعلام التربوي ..... ضمن جهود الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة لبناء شراكة مجتمعية مثمرة مع مؤسسات المجتمع المحلي الحكومية والأهلية بما يدعم تطوير الأداء في مجال قطاع الأعمال واستثماره ويخدم العمل التربوي والتعليمي ويؤصل العمل المؤسسي ؛ وقع سعادة المدير العام للتعليم بالمنطقة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني اتفاقية تعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بالباحة . جاء ذلك خلال استقبال المدير العام للتعليم الدكتور عبدالخالق الزهراني للأستاذ صالح بن علي آل محفوظ رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالباحة والأمين العام للغرفة التجارية والصناعية الأستاذ عبدالرحمن شرف الزهراني بمكتبه صباح اليوم الخميس 21 / 10 / 1439 هـ وتناولت هذه الاتفاقية جوانب التعاون بين الإدارة العامة للتعليم والغرفة التجارية الصناعية حول أهمية دعم قنوات التكامل والشراكة بين الجهتين من خلال تكثيف الجهود واستثمار الإمكانات وتوظيف الخبرات لإطلاق مبادرات مجتمعية ثنائية تحقق الدعم المتبادل وتخدم التوجهات الحالية والمستقبلية، وكذلك التعاون المشترك نحو الاستثمار الأمثل للموارد البشرية والمادية والتقنية والتجهيزات والمرافق بما يحقق تقديم الخدمات اللازمة لتطوير الأداء ونمو المسؤولية تجاه المجتمع. و تهدف الاتفاقية إلى التأكيد على دور المؤسسات الحكومية والأهلية في القيام بأدوارها المتعددة، وتعزيز ثقافة التعاون والمواطنة والشراكة الدائمة فيما بينها التي تعنى بالاستثمار الأمثل للموارد البشرية والطاقات المادية بما يقلل من الهدر المالي والبشري وإتاحة المجال للاستفادة من المختصين في كل جهة لتبني الأداء الأمثل داخل المؤسسات الحكومية بمراعاة معايير الجودة في مختلف العمليات والمهام. فيما تتضمن هذه الاتفاقية عددا من البنود يأتي في مقدمتها التأكيد على دور المؤسسات الحكومية والأهلية في القيام بأدوار رائدة من شأنها خدمة المجتمع وزيادة الإنتاج و فرص التدريب والتأهيل للطلاب والطالبات وتدعم التوسع في التعليم الأهلي بالمنطقة كما وكيفا وكذلك دعم ورعاية الأسر المنتجة وإتاحة الفرصة أمامها للعمل بصورة أوسع، كما تتضمن أيضا مجالات التثقيف بريادة الأعمال للطلاب والطالبات من خلال التوعية بفرص العمل الحر ومجالاته وتنسيق برامج التوظيف في منشآت القطاع الخاص بالمنطقة، وكذلك رعاية الطلاب الموهوبين والمتفوقين وإتاحة الفرصة أمامهم للمشاركة في المناسبات والمعارض التي تنظمها الغرفة ،وتنفيذ برامج مشتركة لرعاية الطلاب والطالبات أبناء شهداء الواجب ومؤازرتهم لمواصلة مسيرتهم التعليمية. بدوره عبر المدير للتعليم بمنطقة الباحة الدكتور عبدالخالق الزهراني عن شكره لرئيس الغرفة التجارية الصناعية بالباحة للمبادرة بهذه الاتفاقية ، مؤكدا على أهمية تناغم أداء قطاعات المنطقة المختلفة في إطار من التعاون البناء والتكامل المثمر في ظل توجيهات ومتابعة أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز حفظه الله تعالى، ليأتي العمل وفق رؤية موحدة تستهدف في المقام الأول تنمية المنطقة وخدمة أبنائها، مؤكداً بأن هذه الاتفاقية ستتيح بإذن الله تعالى فرص الاستفادة المشتركة من جميع الإمكانات التي يملكها تعليم المنطقة والغرفة التجارية الصناعية بالباحة بما يخدم مجال ريادة الأعمال ومهارات سوق العمل لتواكب جودة الأداء التعليمي المقدم ، وما لذلك من انعكاس إيجابي على جميع الممارسات التعليمية والمهنية داخل المؤسسة التعليمية بكافة عناصرها.