المدير العام يبدأ جولات ميدانية مكثفة للوقوف على تنفيذ المشروعات الجديدة وعقود الصيانة والترميم والتأهيل

الإعلام التربوي ......... ضمن جهود الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة الرامية لتحقيق الاستعداد الجيد لبدء العام الدراسي القادم من خلال توفير بيئة تعليمية مناسبة تلبي متطلبات العمل التربوي والتعليمي للطلاب والطالبات ؛ يقوم المدير العام للتعليم بالمنطقة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني بالوقوف ميدانيا على مشاريع المباني المدرسية وأعمال الترميم والتأهيل والصيانة في قطاعات المنطقة التعليمية ( الوسط ، بالجرشي ، والعقيق ، والمندق ، والقرى) ، برفقة مدير إدارة المباني المهندس مذكر حسين الزهراني يلتقي خلال زيارات المتعددة بالمهندسين المشرفين على التنفيذ لمناقشة مراحله، وبحث إيجاد حلول مناسبة وفورية لمواجهة أي عقبات قد تعترض سير العمل اليومي، ودعا الدكتور عبدالخالق خلال الجولة المقاولين إلى ضبط جودة الأداء في تنفيذها وذلك عن طريق رفـع مستوى الإشراف عليها مع الالتزام بكافة المواصفات، وأشار الدكتور عبدالخالق بإن هذه المشاريع التعليمية التي تنفذ بصفة دورية في المنطقة ستسهم بشكل كبير " بإذن الله " في الاستغناء عن المدارس المستأجرة وتدعم توفير بيئة تعليمية جاذبة للطلاب والمعلمين وتحقق تطلعات مقام الوزارة لإعداد جيل معرفي يحقق الريادة في مسيرة البناء في الوطن في ظل الرعاية والاهتمام المتواصل الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين نحو دفع عجلة التنمية في بلادنا. وشدد المدير العام على القائمين بالتنفيذ بتوخي الدقة ومراعات المواصفات والمقاييس المحددة أثناء التنفيذ، وإعداد تقارير دورية لسير العمل ومستوى تنفيذ المشاريع التعليمية بالمنطقة للوقوف على معوقات التنفيذ– إن وجدت - والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها، كما أشاد وفي نهاية الجولة بالجهود المبذولة لإنجاز هذه المشاريع التعليمية من المهندسين والمسؤولين المتابعين والشركات المنفذة.