سمو أمير المنطقة يلتقي قادة التعليم ويطمئن على سير العام الدراسي الجديد

الإعلام التربوي ....... استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة بمكتب سموه الكريم بديوان الإمارة اليوم الاثنين مدير عام التعليم في المنطقة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني ومدير التعليم بمحافظة المخواه الأستاذ علي بن محمد الجالوق وعدد من قادة التعليم. وتابع سموه الكريم خلال اللقاء انطلاقة العام الدراسي الجديد واطمأن على استعدادات تعليم المنطقة لاستقبال أكثر من (90) ألف طالب وطالبة في قطاعي السراة وتهامة مع إشراقة صباح هذا اليوم الأحد 30 / 12 / 1439 هـ كما تسلم سموه تقريرا عن جاهزية مدارس المنطقة لبدء العام الدراسي، وعن برامج التدريب خلال فترة الصيف وكذلك حول تنفيذ حملات التوعية ومحو الأمية التي نفذت في المنطقة خلال إجازة صيف هذا العام وأكد سمو أمير المنطقة يحفظه الله للجميع بأهمية متابعة الانطلاقة الجادة للعام الدراسي من خلال أداء تربوي يسعى لترسيخ القيم النبيلة في نفوس أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات؛ كما حث سمو أمير المنطقة في معرض حديثه إخوانه وأخواته المعلمين والمعلمات بضرورة تمثل القدوة الحسنة في غرس القيم الدينية والوطنية في نفوس الطلاب والطالبات بما يحقق الاعتزاز بالدين والولاء للملك والانتماء للوطن واستثمار المقدرات الكبيرة التي قدمتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز "يحفظه الله " لدعم مسيرة التعليم في بلادنا الغالية مؤكدا سموه على أهمية توظيف الوسائل التقنية المعينة في تحفيز الطلاب ونقلهم من دور المتلقي للمعرفة إلى الباحث عن المعرفة ومن ثم الوصول إلى إنتاجها وتوظيفها لخدمة الوطن وأبناء الوطن بالأساليب التربوية التي تعتمد التعلم النشط وأساليب التعلم الحديثة التي تستنهض القدرات العقلية والمهارية لدى الطلاب والطالبات. ولفت سموه إلى أهمية العمل على نشر قيم الحوار الهادف والبناء لمواجهة المتغيرات الفكرية بروح ترتكز على القيم النبيلة للإنسان السعودي منوها بأن أي حراك تنموي حقيقي لا بد وأن يعتمد في الأساس على الإنسان الذي يتمثَّـل القيم، ويمتلك المعرفة، ويتقن المهارة، وأن التعليم النوعي هو الطريق الصحيح نحو عالم متسارع يواجه الكثير من التحديات الاقتصادية والثقافية والسياسية راجيا– سموه - لجميع العاملين في الميدان التربوي التوفيق والسداد في أداء رسالتهم التربوية على الوجه الأكمل لتحقيق تطلعات قيادتنا الحكيمة وآمال الأمة. من جهته أكد سعادة المدير العام للتعليم بالمنطقة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني لسموه الكريم بأن خطة الاستعداد للعام الدراسي الجديد بدأت منذ وقت مبكر تماشياً مع توجيهات ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز التي تحث على البداية الجادة للعام الدراسي، وتهيئة كل السبل المحققة للبيئة المدرسية الجيدة وتوفير جميع متطلبات التحصيل الجيد وتقديم البرامج التعليمية المتميزة التي تعين الطالب والطالبة على بلوغ الأهداف التربوية والتعليمية، وبدعم مباشر من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى من خلال تشكيل عدد من اللجان التي عملت وفق خطط تكاملية للتهيئة لاستقبال الطلاب والطالبات، والتي على إثرها تم ولله الحمد استيفاء جميع متطلبات العمل التربوي والتعليمي وتجهيز مدارس المنطقة في قطاعي الباحة والمخواه لتكون انطلاقة العام الجديد محققة للتطلعات، كما نوه سعادة المدير العام أن جميع مدارس تعليم المنطقة كانت على أتم الجاهزية والاستعداد لاستقبال أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات حيث عمدت الإدارة إلى بناء خطة إشرافية لزيارة كافة مدارس المنطقة لمتابعة انطلاقة العام الدراسي الجديد من القيادات التعليمية والمشرفين والمشرفات امتدت خلال كامل أيام الأسبوع الأول بهدف الاحتفاء بعودة الطلاب والطالبات وتقديم العون والمساعدة لقادة وقائدات المدارس على تنفيذ برامج الاستقبال والتهيئة الإرشادية، مؤكدا بالسعي قدما إلى تسخير جميع الإمكانات البشرية والمادية بما يحقق تطلعات سمو أمير المنطقة للارتقاء بمسيرة التعليم بالمنطقة بما يسهم في رفعة الوطن والمواطن وتحقيق أهداف رؤيته المباركة. وأبدى الدكتور عبدالخالق الزهراني اعتزازه بهذه المتابعة الدائمة من سمو أمير المنطقة ـ يحفظه الله ـ والتي تعد تمثل حافزا قويا لبذل قصارى الجهود للارتقاء بمستوى الخدمة التربوية والتعليمية التي تقدم لأبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات لتأتي المخرجات ـ بإذن الله تعالى ـ محققة للطموحات التي يسعى لها ولاة الأمرـ يحفظهم الله وتمثل انعكاسا إيجابيا للدعم السخي الذي تلقاه مسيرة التعليم في بلادنا الغالية من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ يحفظهم الله ـ.